2 تموز 2019 - #الأمن_للناس: وقعوا العريضة رفضاً للعنف ودفاعاً عن السلم والأمن.

نحن الموقعون والموقعات ادناه،

نتقدم بأحر التعازي لأهالي الضحايا، والأمنيات بالشفاء العاجل للجرحى في المشهد العنفي الذي وقع يوم الأحد ٣٠ حزيران في قضاء عاليه، عسى أن تكون الدماء التي سالت آخر ما يسيل في الاقتتال.

وإذ نستنكر استخدام السلاح الذي أدى الى خسارة الأرواح وترهيب أهل القرية والمنطقة بالإضافة الى اعادة مشاهد الاقتتال الى شوارعنا، ندعو القضاء والقوى الأمنية لتحمل المسؤولية وتوقيف المرتكبين لتأخذ العدالة مجراها.

كما نرفض خطاب الكراهية والتحريض السائد مؤخراً، ونحمل قوى واحزاب السلطة مسؤولية الدماء التي تسيل بسبب العنف والاقتتال الناجم.

ندعو الناس وخاصةً اهلنا في الجبل إلى استعادة خطاب العقل والمحبة والألفة والابتعاد عن خطابات الشحن المذهبي والطائفي البعيد كل البعد عن مصالحهم الفعلية وأولوياتهم من الحقوق الاقتصادية-الاجتماعية والكرامة الإنسانية. كما ندعو الدولة الى القيام بواجبها حفاظاً على أمن وأمان وسلامة المواطنين. ونشدد على ان التنقل في كل أرجاء البلد حق للجميع.

للتوقيع http://chng.it/bXQkwgmz8G

mUHrxJGdvlqorJR-800x450-noPad

نجاح مشروع التغيير هو أقرب من أي وقت مضى!

مسارنا نحو خوض معركة الحقوق طويلة. انضموا إلينا من خلال التبرع لحملتنا أو التطوع في بلداتكم ومدنكم.